منتديات الجيل الواعد
أنت الآن في رحاب التربية و التعليم
أهلا و سهلا

منتديات الجيل الواعد

 
مكتبة الصورالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول
كل مساهمة تعبر عن رأي صاحبها ، و لا تعبربالضرورة عن رأي مدير المنتدى ، لذا نتبرأ من كل إساءة و كل عمل غير تربوي
نتمنى التوفيق للجميع في اختبارات الفصل الأول
نتقدم بجزيل الشكر للمفتش الأستاذ بلمامون على ما يقوم به من أجل الأسرة التربوية
من أجل تفعيل المنتدى نرجو من جميع الأعضاء مشاركتنا بمواضيع تربوية .. مع الردود و لو بكلمة شكر ..
إدارة المنتدى تعتذر عن كل إشهار غير لائق يظهر على صفحته والتي لا تليق بمقام التربية و التعليم
تتقدم الأسرة التربوية لولاية تندوف بخالص تعازيها إلى أسرة فقيد التربية المغفور له الحاج : تياح علي

شاطر | 
 

 أهمية تعديل السلوك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلمامون



عدد المساهمات : 56
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 26/10/2010
الموقع : http://zoubir.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: أهمية تعديل السلوك   الإثنين نوفمبر 15, 2010 12:55 am



أساليب تعديل السلوك



1.التعزيز
2.العقاب
3.الإطفاء
4.التعميم
5.التمييز
6.التشكيل
7.التسلسل
8.التلقين
9.السحب التدريجي أو التلاشي
10.تقليل الحساسية التدريجي
11.العلاج بالتنفير
12.المعالجة بالإفاضة
13.توكيد الذات
14.الغمر
15.الممارسة السالبة
16.الكف المتبادل
17.النمذجة
18.لعب الأدوار
19.القراءة
20.استخدام الأنشطة
21.الإرشاد بإتاحة المعلومات للمسترشد
22.اتخاذ القرارات
23.ضبط الذات
24.وقف الأفكار
25.حل المشكلات
26.التدريب على التعليم الذاتي
27.التحصين ضد الضغوط
28.التعاقد السلوكي
29.الكرسي الخالي
30.الإرشاد باللعب
31.تكلفة الاستجابة
32.الإقصاء
33.التصحيح الزائد
34.الاسترخاء
35.التنفيس الانفعالي
36.الواقعية
37.مهارات التعايش
38.الإرشاد المختصر
39.الإشباع
40.الإرشاد الديني

إن العمل رائع و الكتاب هام ، هو من تأليف عدنان أحمد الفسفوس
1427 هـ - 2006 م ، فلسطين ، السلسلة الإرشادية
تعريف بهذه السلسلة

السلسلة الإرشادية تتكون من مجموعة من الكتب الإرشادية يقوم بإعدادها المرشد التربوي عدنان احمد الفسفوس تقرباً من الله سبحانه وتعالى وكصدقة جارية عن روح والده الطاهرة رحمه الله ولا تهدف إلى الربح المادي بأي شكل من الأشكال بل تسعى إلى مواكبة كل ما هو جديد ومفيد في حقل الإرشاد وتقديمه للزملاء المرشدين والمربين والمختصين في أرجاء الوطن الحبيب.



بعض المقتطفات من الكتاب
تعديل السلوك:

يرى كوبر وهيرون ونيوارد أن تعديل السلوك هو العلم الذي يشمل على التطبيق المنظم للأساليب التي انبثقت عن القوانين السلوكية وذلك بغية إحداث تغيير جوهري ومفيد في السلوك الأكاديمي والاجتماعي.
ويعرف إجرائيا بأنه عملية تقوية السلوك المرغوب به من ناحية وإضعاف أو إزالة السلوك غير المرغوب به من ناحية أخرى.
الأهداف العامة لتعديل السلوك:
لكي ينجح المرشد التربوي في تغير سلوك الطالب فلا بد من صياغة خطط إرشادية ترتكز في أساسها على تحقيق الأهداف التالية:
1.مساعدة الطالب على تعلم سلوكيات جديدة غير موجودة لديه.
2.مساعدة الطالب على زيادة السلوكيات المقبولة اجتماعياً والتي يسعى الطالب إلى تحقيقها.
3.مساعدة الطالب على التقليل من السلوكيات غير المقبولة اجتماعياً مثل التدخين، الإدمان، تعاطي الكحول، ضعف التحصيل الدراسي... الخ.
4.تعليم الطالب أسلوب حل المشكلات.
5.مساعدة الطالب على أن يتكيف مع محيطه المدرسي وبيئته الاجتماعية.
6.مساعدة الطالب على التخلص من مشاعر القلق والإحباط والخوف.
خصائص تعديل السلوك:
1.التركيز على السلوك الظاهر القابل للملاحظة والقياس:
حتى يتمكن المرشد أو المعدل من تتبع التغيرات التي تطرأ على السلوك في مراحل العلاج المختلفة لا بد من تحديد معدل حدوث السلوك المراد دراسته أو تعديله ،وهذا يتطلب إمكانية ملاحظته بشكل موضوعي لا شبهة فيه وأن يتفق الملاحظون على ذلك.
2.السلوك مشكلة وليس عرضاً لمشكلة ما:
أي أن هناك مشكلة تكمن وراء ذلك السلوك وينبغي أن نتعامل مع هذا السلوك بعد أن نعرفه ونحدده بشكل نستطيع معه قياسه وملاحظة التغيرات التي تطرأ عليه قبل وأثناء وبعد العلاج.
3.السلوك المشكل هو سلوك متعلم ومكتسب من خلال تفاعل الفرد مع البيئة التي يعيش فيها لذلك يتطلب الأمر إعادة تعليم المسترشد السلوك السوي من خلال أساليب تعديل السلوك.
4.انه لا يأتي من فراغ:
أي أن هناك قوانين تحكم تكرار السلوك أو عدمه بمعنى أن السلوك يخضع لقوانين معينة بشكل حتمي وهي التي تحدد العلاقة الوظيفية بين المتغيرات لهذا كان لا بد من عملية التجريب العلمي.
5.يتطلب تعديل السلوك تحديد الهدف وطريقة العلاج لكل سلوك ،وهذا يتطلب تحديد السلوك المراد تعديله وتعاون المسترشد أو ذويه في عملية تحديد الهدف أو ما هو متوقع حدوثه من عملية العلاج.
6.تعديل السلوك استمد أصوله من قوانين التعلم التي أسهم سكنر وزملائه في ترسيخ قواعده
7.يركز على دور العلاج في تغيير سلوك المسترشد.
8.التقييم المستمر لفاعلية طرق العلاج المستخدمة:
وذلك من خلال قيام المرشد أو المعدل بعملية قياس متكرر منذ بداية المشكلة وأثنائها وبعدها، وقد يتطلب الأمر التوقف عن استخدام أسلوب معين والبحث عن أساليب جديدة لتغيير السلوك.
9.التعامل مع السلوك بوصفه محكوماً بنتائجه:
أي أن السلوك تكون له نتائج معينة ،فإذا كانت النتائج ايجابية فان الإنسان يعمد إلى تكرارها ،أما إذا كانت النتائج سلبية فانه يحاول عدم تكرارها مستقبلاً.
10.أن تتم عملية تعديل السلوك في البيئة الطبيعية:
أي أن يحدث تعديل السلوك في المكان الذي يحدث فيه السلوك ،لان المثيرات البيئية التي تهيأ الفرصة لحدوث السلوك موجودة في البيئة التي يعيش فيها الفرد،فالأشخاص المحيطون بالفرد هم الذين يقومون بعملية التعزيز أو العقاب وبالتالي هم طرف في عملية تعديل السلوك.
11.إعداد خطة العلاج الخاصة بالمسترشد.
12.يقوم العلاج السلوكي على مبدأ الآن وبعد:
يركز تعديل السلوك على السلوك الآني والمثيرات السابقة وتوابع السلوك،فالتركيز ليس على خبرات الطفولة التي يتوقع المسترشد أن يسأل المرشد أو المعدل عنها ،بل انه يركز على السلوك الحالي لأن المعدل أو المرشد يقوم بتغطية الماضي عندما يتعرف على الظروف التي تسبق حدوث السلوك.

للمزيد أخي الزائر
و حتى لا تحرم خير هذال الكتاب قم بزيارة الرابط أدناه على
منتدى مملكة المعلم

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]







مصدر النقل و التنسيق و الاقتياس :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zoubir.ahlamontada.net
 
أهمية تعديل السلوك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الجيل الواعد :: الحوار و النقاش التربوي :: الحوار و النقاش التربوي-
انتقل الى: